09 فبراير

حلقه تعريفية للخدمات المقدمه من الدوله لزيادة حجم صادرات المنتج المصري

في إطار اهتمام الدولة المصرية بتطوير وإنشاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة لدعم الاقتصاد القومي المصري، عقدت “جمعية سيدات أعمال مصر 21” حلقه تعريفية لتوضيح سبل تعزيز الصادرات المصرية،  وذلك إيمانا بأهمية تطوير المنتج المحلي والخدمات الهامة للصادرات، عن طريق التنسيق والتعاون مع مركز تحديث الصناعة.

وشارك في الندوه كلٍ من الدكتورة يمنى الشريدي، رئيس جمعية سيدات أعمال مصر 21، والسيد أحمد فرج مدير برنامج تنمية الصادرات ومركز تحديث الصناعة، والمهندسة ايرينى ميشيل رئيس قطاع وعضو مجلس إدارة شركة “ثري برازرز” لأنظمة الإضاءة الداخلية والخارجية، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من أعضاء جمعية سيدات أعمال مصر21.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة يمنى الشريدي: “نسعى من خلال اطلاق سلسله من الندوات إلى مساعدة عضوات الجمعية في زيادة حجم الصادرات الخاصة بهم وتطويرالمنتج المحلي المصري والترويج للمنتجات والخدمات المصرية للمساهمة في تنمية الاقتصاد القومي. مشددة على أهمية عقد اتفاقيات وبروتوكولات تعاون مع كافة الهيئات الحكومية وغير الحكومية والتواصل الدائم من اجل الوصول الي افضل سبل التعاون والاستفادة من كافة الخدمات المقدمة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وأشادت الدكتورة  يمنى الشريدي، بالخدمات التي يقدمها مركز تحديث الصناعة التابع لوزارة التجارة والصناعه موضحة، أن المركز يلعب دوراً أساسياً في تطوير أعمال الكثير من المصانع والشركات، حيث يتحمل جزء كبير من تكاليف الخدمات التي تقدم لتطوير الأعمال من قبل المركز، ومن أهم هذه الخدمات تحمل المركز تكلفة المعارض الدولية، وشهادات الجودة، بالإضافة إلى المساهمة في دخول المنتجات المصرية في أسواق خارجية عالمية.

ومن جانبه علق أحمد فرج: “أشعر بكل السعادة والفخر لتعاوني مع جهة مثل جمعية سيدات أعمال مصر21 لها دور مؤثر وفعال على الاقتصاد والمجتمع، وعليه سيقوم مركز تحديث الصناعة بالمساهمة وتحمل 90% من تكاليف الخدمات التي تقدم للمشتركين لتطوير أعمالهم، والعمل على الوصول لأفضل الحلول الذكية لمواجهة جميع الازمات الخاصة بالشركات والمصانع، فضلاً عن المساعدة في إنشاء إدارة التصدير والتي تعتبر من أهم الإدارات التي تعمل على تطوير حجم الأعمال وزيادة الصادرات لتحسين دخل الشركات والمصانع”.

وأضاف فرج، أن من أهم الشروط التي يجب توافرها للحصول على خدمات المركز، أن يمتلك الفرد أو الجهة مصنع أو لشركة ويستثنى من ذلك من هو تابع لجمعية خدمية مثل جمعية سيدات أعمال مصر21″.

وفي سياق متصل، قالت المهندسة إيرني مشيل: “منذ أن أنضممت لجمعية سيدات أعمال مصر 21 في عام 2017، وأصبحت عنصراً مشاركاً في معارض ومؤتمرات وورش العمل التي تطلقها الجمعية، وكانت لهذه المشاركة تأثيراً كبيراً في تطوير الأعمال الخاصة بي، فقد اتاحت لي فرصة جيدة لبناء العلاقات وتبادل المعرفة والخبرات”.

وأضافت إيرني: “تستطيع المرأة المصرية دائمًا خلق توازن بين الحياة المهنية والحياة الاجتماعية، وأنا قد تمكنت من ذلك بالفعل، مشيرة إلى أن تصدير المنتجات للخارج ليس بالأمر السهل بل يحتاج إلى أموال كثيرة ودراسة للسوق الخارجي قبل البدء في عملية التصدير، وبناء وتوطيد العلاقات مع الدولة المستهدفة للتصدير. لافتة إلى أن الأسواق الخارجية مليئة بالمنتجات والتي تعد منافس قوي للمنتج المصري مثل المنتج “التركي”، الأمر الذي يحتم علينا جميعاً العمل على التطوير والترويج الجيد للمنتج المصري داخل الأسواق العالمية”.

ومن الجدير بالذكر، أن جمعية سيدات أعمال مصر 21 تحرص دائمًا على إطلاق وتنظيم مجموعة من الأحداث والمؤتمرات وورش العمل التي تحقق أكبر قدر ممكن من الاستفادة لجميع الحاضرين والمشاركين.